مورين

مورين

في العام 1960 قام صانعو فيلم (أون هير ماجيستي سيكريت سيرفيس) التابعة لأفلام جيمس البوند الشهيرة باتخاذ مطعم ريفولف على جبل شلتهورن لتصوير مشاهد إطلاق النار على (غلوريا) الخيالية. حيث حصد الفيلم نجاحاً كبيراً كما هي الحال أيضا بالنسبة لتلفريك شلترون ومطعم ريفولف. المشاهد البانورامية الرائعة في القمة على مدار 360 درجة تأخذك إلى الثلاثي الجبلي الشهير في جبال الألب: ايجر، ومونش، ويونجفراو لتصل مباشرة إلى جبل مون بلان والغابة السوداء.

مورين- وهي الموطن السابق للناس القادمين من وادي لوتشين في فاليه. حيث أنه ما يزال بالإمكان التعرف عليهم من خلال طريقة تصميم منازلهم ولهجة أهل مورين. وهي أعلى قرية ماتزال مأهولة بالسكان في مقاطعة بيرن وتقع على تراس على ارتفاع 1650 متر أعلى وادي لوتيربرونين. طريق الحبال ذو الكابل المزدوج يوصلك إلى الهضبة من لوتيربرونين؛ في حين يمتد التلفريك من سكلبرغ ليمر عبر الشلالات الهادرة والصخور الوعرة ليدخل وسط قرية مورين الخالية من السيارات، وكذلك شلترون على ارتفاع2970 متر.

شتاء

تضم منطقة الألعاب الرياضية الشتوية في مورين وشلترون 53 كم من أماكن التزحلق وركوب ألواح التزلج المجهزة. بالإضافة إلى منصات تزحلق وشبكة من مسارات المشي في الثلج. وقد تم تركيب حوالي 30 مصعد وتلفريك إضافي وراء وادي لوتربرونن، وتم تجهيز مساحة160 كيلومترا من أماكن التزلج الأخرى في منطقة يونغفراو والتي يمكن استخدامها أيضاً. ويوجد أيضاً 15 كم من مسارات التزلج عبر البلاد في الوادي الممتد بين ستيشلبرغ و لوتربرونن.