إنترلاكن

إنترلاكن


تقع إنترلاكن في بيرنيز أوبرلاند على السهل الرسوبي، بين بحيرة ثون وبحيرة برينس. وتعتبر منطقة العطلات هذه، والتي تطل عليها ثلاثة جبال ضخمة هي: إيجر، مونتش و يونغفراو، نقطة البداية للعديد من النشاطات.

مع بداية القرن التاسع عشر، كانت انترلاكن، الموجودة في أوبرلاند البيرنية ، قد أصبحت مشهورة بمشاهدها الجبلية الخلابة والمذهلة. حيث سافر العديد من الفنانين المعاصرين لتلك الفترة من أمثال يوهان فولفغانغ فون غوته و فيليكس مندلسون في هذه الجبال الساحرة. وتم تعزيز نجاح إنترلاكن كوجهة سياحية من خلال إكمال بناء سكة حديد أوبرلاند البيرنية في عام 1890، وسكة حديد يونغفراو في عام 1912.

باعتبارها وجهة سياحية وموقع لعقد المؤتمرات ذات الأهمية العالمية، فإن إنترلاكن هي نقطة البداية المثالية لعدد كبيرة جداً من النزهات. مايزيد على 45 سكة حديد جبلية، تلفريك، مقاعد رفع ومصاعد المتزلجين توصل إلى 200 كيلومتراً من أماكن التزلج وشبكة كثيفة من مسارات المشي لمسافات طويلة. كما تعبر سفن النزهات، بما في ذلك السفن البخارية التاريخية، مياه كل من بحيرة ثون وبحيرة برينس.

شتاء
شتاءاً، يستفيد الزوار من الموقع المركزي الذي تتمتع به إنترلاكن ومن الفرصة المقترنة بهذا الموقع فيما يخص إمكانية إنتقائهم كل يوم وجهتهم المفضلة من بين العديد من مناطق التزلج المتوفرة في يونجفراو توب سكي ريجون (والتي تتضمن: مورين،شيلتهورن، كلين شايديغ /مانليشين و فيرست) أو أن يختاروا إما منطقة بياتنبيرغ أو أكسالب- برينس الملائمتين للعائلات. مايزيد على 45 سكة حديد جبلية، تلفريك جوي، مقاعد رفع ومصاعد المتزلجين توصل الرياضيين إلى 200 كيلومتراً من أماكن التزلج. كما تتم تلبية احتياجات المتزلجين عبر البلاد ومحبي التزحلق بشكل ممتاز في منطقة قريبة. هذا ويوجد مايزيد على 220 كيلومتراً من مسارات المشي الشتوي في إنترلاكن، بيتنبيرغ، أكسالب- برينس، هابكيرن، وايلدرسويل ومنطقة يونجفراو. كما وأنه من الممكن للضيوف المقيمن في منطقة إنترلاكن للعطلات أن يستفيدوا من خدمة النقل بالباص إلى منطقة التزلج والمتوفرة بشكل يومي وتربط بين إنترلاكن ومناطق التزلج في مورين، شيلتهورن، كلين شايديغ /مانليشين و فيرست.